© All copyright reserved to Nebras 2019

  • Grey YouTube Icon
  • Grey Instagram Icon
  • Grey Twitter Icon

وراء كل رجل عظيم، امرأة عظيمة

في حين أن مجتمعات عديدة، عربية وغربية، تؤمن بصحة هذه المقولة،  ويتم تداولها بشكل كبير، إلا أنها استوقفتني. لماذا تُثبت عظمة النساء باقترانها بعظمة الرجال؟ لماذا لا ينسدل الستار عن الحقيقة، عن الشخصية التي احتلت الدور البطولي؟ لماذا خُبئت المرأة خلف مقولاتٍ سقيمة حال عليها الحول و جار عليها الزمان؟ على الرغم من أنها تقدم تضحيات كثيرة كالجندي في ساحة المعركة، تفدي روحها، و حياتها، و شبابها، يبقى جواب السؤال التالي مجهولاً: هل تنال المرأة جزاءً مُستحقاً من جنس عملها الدؤوب؟ أم يكون تكريمها خلف اسمٍ مستعار و مقولات تخشى “عار” هويتها؟ كانت وما زالت المرأة الجندي المجهول، الساعي خلف الانتصار، لكن دون أن ينتظر تكريماً بعد سعيه. على الرغم من الاضطهاد المجتمعي و النظرة الدونية لمشاركتها في المجالات التي حددها المجتمع الذكوري حصراً لهم، إلا أنها خاضت التحديات و تصدت في وجه المستحيلات، و حملت في قلبها جموحاً لا ينهزم، فشاركت المرأة في شتى المجالات المختلفة مثل المجالات العلمية و الثقافية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية، فأصبحت بعزمها الركن الأساسي في هذه المجالات، تعمل و تجتهد و تناضل، وحيدة أغلب الأحيان دون دعمٍ معنوي، تطوقها انتقادات المجتمع الذي يحدد دورها الذي لا يتعدى أسوار المنزل. اضافة على ذلك، لم يدون التاريخ مسيرة الكفاح التي سارت بها  العديد من النساء، دون ان تمد لهن يد العون ، فأخذن على أنفسهن عهداً على أن يكملن مسيرتهن حتى يصلن إلى مبتغاهن، حتى يلفظن آخر انفاسهن.

مما لاشك فيه، هناك العديد من النساء اللاتي ظهرن و لمع نجمهن في سماء النجاح و لكن العديد من النساء،  في كل دقيقة تمضي، يتم طمس هويتهن و قتل مواهبهن في مهدها، التي لو أُعطي لها المجال لتتنفس و تنمو؛ لفاق بريق نجمها كل نجمٍ آخر.

آمنتُ بأن صوت المرأة ثورة، لا عورة، صوتها عندما يعلو مناديةً بحقوقها، دليل على قوتها و شجاعتها، لا عهرها و انحطاطها كما يدّعي المتخلفون، الذين يُلحقون المرأة الشجاعة بأشنع الألفاظ و أكثرها سوءاً، الذين يخافون منها اذا ما سمعوا صوتها يرد قهراً على إدعاءاتهم الكاذبة! كثيراً ما تواجه المرأة الضغوط النفسية المجتمعية، ولكنها لا تستسلم بل تظل جبلاً شامخاً، لا تهزه الريح مهما اشتدت. ستظل المرأة رمزاً للصبر و عنواناً للكفاح على وجه الحياة، و نبراساً يهتدي به الضالون، و حضارةً يشيد بها الأجيال، و قصيدة يلقيها الشعراء.

الجوهرة خالد العتيبي

Kingsville,TX