© All copyright reserved to Nebras 2019

  • Grey YouTube Icon
  • Grey Instagram Icon
  • Grey Twitter Icon
حديث مع دورن والبيتزا!  

عرضت رزنامة جامعة واشنطن عن حضور مدير التعليم العام بولاية واشنطن الذي حاز على هذا المنصب بعد نسبة اختيار زادت عن معدل 50% من معدل التصويت على مستوى الولاية؛ راندي دورن, بينما عنونت حلقة نقاشه سياسة وقهوة "سياسة التعليم في ولاية واشنطن". إذا أردت أن أقيم جاذبية العنوان، فإذا أجزلت بالعطاء ربما أعطيه نسبة ثلاثة من عشرة، لكن الفروق التعليمية التي كنت اسمعها خلال المحاضرات دافع لي بأن أسمع على أي أساس وضعت هذه المناهج وهذه الاختلافات، وهذه الفوارق الشاسعة، كنت فعلاً ألاحظ هذه الفروق عندما يتحدث أحد المعلمين بالمحاضرة، هل درست هذه المادة في الصف الخامس, أو تلك المادة في المرحلة الثانوية, كنت أشعر بالذهول, لأن جميع الطلاب لم يدرسوا نفس المواد, لماذا كل مدرسة لها منهج مختلف تماماً، ولماذا هذه القاعة المليئة بعشرات الطلاب يمتلكون خلفيات تعليمية مختلفة وخبرة مختلفة ونواقص غير مكتملة، فكل طالب بهذه القاعة يشعر بالنقص تجاه نقطةً ما، والعكس صحيح، لذلك أردت فعلاً الذهاب والإستماع إلى أي شيء، أو أي كلمة قد تسد فراغ ما لا أعرفه.

جلسنا في الغرفة الصغيرة، ودخل مدير التعليم العام الذي لم أعرف بأنه هو مدير التعليم العام لأنه كان بيننا، يضحك ويسألنا من أين أتيتم، وماذا تفعلون هنا اليوم؟ حتى نطق بجملة وعلمت أنه هو دورن، قال "هل أتيتم لرؤية وجهي، أم للبيتزا المجانية، أعلم أن موضوعي ممل!"  لحسن الحظ أني كنت بكرسيي طوال الوقت, فهذا دليل إني أتيت للإستمتاع أكثر من أي شيء، كان حاسوبي أمامي، لكن لم اكتب به أي شيء، لإني نسيت، اندمجت بالحديث عندما قال "أنا هنا اليوم لأنني قاضيت معظم مدارس قطاعات ولاية واشنطن بسبب استخدامهم الغير دستوري واللاقانوني لأموال الضرائب، وصرفها على أشياء لا تخص تطوير التعليم". ضحك، وكرر إن كثير من الناس يستهزئون بقضيته، وجنونه، لأن معظم قضاياه أدت إلى أمر إغلاق المدارس حتى خلال الأيام الدراسية، لكن تم إعطائهم فرص لإنهاء الدوام المدرسي، على يد أُخرى, دورن كان معلم لفترة طويلة، ومدير مدرسة، وكان يرى فعلاً الأخطاء  والفساد الذي يحصل أمامه، لذلك هذا الأمر أدى إلى عدم اتزان النظام التعليمي، لأن في ولاية واشنطن هناك طلاب ومعلمين يتلقون تعليم ورواتب القرن الواحد والعشرين, وهناك طلاب ومعلمين يتلقون لا تعليم ولا رواتب القرن الواحد والعشرين, والسبب هو فساد الإدارة، وذلك يؤدي إلى رحيل المعلمين ذوي خبرة إلى مدارس أعلى راتب، وأعلى حالة معيشية، وبهذه الحالة تنتعش المناطق الغنية بخبراء، وتضطر المدارس الفقيرة بتعيين معلمين دون خبرة مؤدياً إلى سقوط النظام كلياً.

من اهداف المدير العام خلف هذه القضية هو بناء منهج فقط، وليست كتب موحدة للمراحل التعليمية من الأولى إلى الصف الثاني عشر، وإعطاء فرص متساوية؛ للفقير، والغني، والأجنبي، والمعاق جسدياً، والموهوب جسدياً،والموهوب عقلياً، والطالب العادي فرص متشابهة تماماً، فرص لا تفرق بينهم باللباس، بالطعام، وحتى المعلومات التي يتلقونها، في حديث آخر قال "أنا لا أتحدث بإسم طالب موهوب، أو عاجز، أو طالب عادي، أنا أتحدث بإسم واحد ومليون طالب"، جميعهم يستحقون لباس موحد كي لا نعرف الفقير والغني، جميعهم يستحقون فرص تعليمية متساوية للأبيض الغني في المنطقة الغنية، والأسود الفقير في المنطقة الفقيرة، جميعهم واحد، وإن هذه الأموال التي ضاعت يجب أن تعود بالنفع على هؤلاء الطلاب، على هذا الجيل.

لكل قضية، أو قصة ردة فعل؛ إيجابي وسلبي, الإيجابية أن هناك الكثير من الداعمين لراندي دورن، وفي نفس الوقت أثر سلبي على ميزانية المدارس المتضررة، لأنهم يدفعون لمحامي دفاع من ميزانية المدرسة، وذلك يؤدي إلى قلة تطوير النظام التعليمي، في حدث آخر طلب منا معلم العلوم السياسية أن نكتب نقداً، أو حلاً بسيطاً لهذه المشكلة، وفعلاً كطالبة كويتية في مدرسة وحدت رقم صفحة كتاب اللغة العربية ما بين مدرستي في العاصمة وما بين مدارس الجهراء وكل المحافظات، و ما بين نظام تعليمي حدد لباسنا و وحد حتى خلفياتنا التعليمية وفرصنا التعليمية، على الرغم من أن هذا النظام به الكثير من العيوب لأن الطالب الموهوب ذهنياً قد يفقد فرص تطوير قدراته أو نقله لمرحلة أخرى, لكن هذا النظام الموحد سيفيد دورن لأنه يبين أسباب الفساد في المدارس، فاللباس واحد، والكتب واحدة، والفصول واحدة، والرواتب واحدة، فأين تذهب أموال الضرائب؟ هذا النظام الموحد أفضل من نظام "التعليم الأساسي" الذي يكون عن جدول تغطية أكثر من كتب فعلياً موحدة، وفي الختام قال المدير العام وفعلاً هذه الجملة تمنيت أن تسمع حتى في الكويت، "إني أريد تعليم الطلاب شيء يستخدمونه في حياتهم اليومية"، شيء مفيد, وليست مثلثات أرسطو، أو حتى حسابات رياضية لا حاجة لها!

صفا العراده

Pullman, WA