© All copyright reserved to Nebras 2019

  • Grey YouTube Icon
  • Grey Instagram Icon
  • Grey Twitter Icon
التأتأة

وفقاً لرابطة النطق-اللغة والسمع الأمريكة التَأتَأة تعني اضطراب في النطق يأثر على طلاقة الكلام و تتميز التأتأة  عند وجود تكرار كلمة او حرف او انقطاع أثناء النطق.  يعاني منها ما يقرب ٦٨ مليون شخص حول العالم.
نجد مرادفات لكلمة التَأتَأة او التلعثم في اللغة الانجليزية. في الولايات المتحدة الأمريكية تسمى التأتأة
‏Stuttering و في المملكة المتحدة تسمى Stammering.  ان التأتأة تصيب الأولاد بمعدّل اربع مرّات أكثر من البنات، ولكننا نعرف القليل عن اسباب هذه النسبة .في السنين الاولى من مرحلة الطفولة نرى ارقام متساوية بين البنات والاولاد الذين يتأتئون. في الواقع الكثير من البنات الذين بدأت لديهم التأتأة قبل سن الخامسة يتوقفون عنها بدون الحاجة الى تدخل تأهيلي خاص بالنطق من أهل الاختصاص في حين تكون متلازمه عند عدد أكبر من الأولاد بعد السن الخامسة. وبين اربع أولاد تستمر لديهم التأتأة، بنت واحدة فقط تستمر لديها التأتأة بعد السن الخامسة. التأتأة النمائية هي التأتأة الأكثر شيوعاً بين الأطفال. تظهر لدى الأطفال الصغار (٢-٥ أعوام)  خلال تعلم الكلام و أثناء اكتسابهم للمهارات اللغوية وهذا يعتبر امرا طبيعي. معظم الأطفال يمرون في مرحلة اكتساب اللغة بين سن ٢ الى ٥ سنوات وهذه المرحلة تدعى عدم الطلاقة اللفظية اثناء الكلام، أي يحدث لديهم تقطيعات في كلامهم أبرزها الإعادة سواء إعادة مقطع من الكلمة أم صوت منها. في هَذِهِ المرحلة، نلاحظ  تكرار بعض الأصوات والكلمات و مقاطع من الكلمات وخاصة في بداية الجمل مثل "أ أنا" "أنا أنا بروح." بعد ٣ سنوات من العمر يستمر الطفل باستعمل مداخلات او كلمات "بديلة" او في اللغة الانجليزية
‏Fillers
مثل "اه ه ه " أو "امممم" في منتصف الجمل وأحيانا تبديل المواضيع في منتصف الجملة ومراجعة الكلمات. يتخلص معظم هؤلاء الأطفال من هذه الصعوبات بعد فترة و ٧٠٪ - ٨٠ ٪ من هؤلاء الاطفال سوف تزول التأتأة الخاصة بهم من نفسها بشكل عفوي والبقية سوف تستمر معهم التأتأة خلال فترة البلوغ.

الأعراض الشائعة في مرحلة التاتاة النامائة التي لا تدعو للقلق: (المصدر-غيتار ١٩٩٨)

١- لا يوجد أكثر من عشرة مقاطعات لكل مائة كلمة
٢- لا تتكرر الكلمة او مقطع من الكلمة أكثر من مرة او مرتين
٣- المقاطعات او الكلمات المتكررة تبدو مريحة و ينطقها
الطفل باسترخاء في الجسد والوجه مع عدم وجود علامة واضحة على توتر أو صراع اثناء الحديث
٤- وجود مداخلات او كلمات بديلة مثل "أممم" او "اه ه" في منتصف الجملة
٥- يبدو الطفل كأنه غير مهتم او غير مدرك للتاتاة
٦- لا يوجد ظهور أعراض مصاحبة مثل رمش العين أواحمرار الوجه أو الشد على الفك أو غير ذلك .

ننصح بالمراجعة في الحالات الموضحه أدناه (وخاصة اذا توافرت اغلبها او جميعها) فهذه مظاهر تستدعي استشارة حيث هناك اعتقاد في هذه الحالة بأنها ليست فقط تأتأة نمائية ولكنها قد تكون مؤشرا لتأتأة حقيقية:

١- اذا تجاوز الطفل عامه السادس
٢- إذا استمرت حالة التأتأة أكثر من ستة أشهر
٣- عندما يكون الطفل لديه تاريخ عائلي مع التأتأة
٤- إذا كان الطفل ذكر (نسبة التأتأة بالذكور أعلى من الإناث بنسبة اربع ذكور مقابل أنثى واحده)
٥- قد تلاحظ التوتر و الصراع مع عضلات الوجه اثناء الكلام
٦- يظهر الطفل جهدا كبيرا في محاولة الكلام
٧- التكرار و الإعادة تزيد عن ثلاث او اربع مرات للصوت الواحد أو الكلمة الواحدة
٨- ظهرت أعراض أخرى مثل التوقف أي توقف الصوت أو ما يصفه الأهل بتوقف الهواء في الحلق
٩ ظهور أعراض مصاحبة مثل رمش العينين أو احمرار الوجه أو الشد على الفك أو غير ذلك.

 

غزلان الأستاذ
Hampton, VA