© All copyright reserved to Nebras 2019

  • Grey YouTube Icon
  • Grey Instagram Icon
  • Grey Twitter Icon
المقدمة:

إيماناً منا بأن الديمقراطية تساهم في نهضة المجتمع والحركة السياسية اجمعت اسرة المجلة بأهمية المساهمة في توعية المجتمع بطريقة التعامل مع الديمقراطية حتى يعرف المواطن حقوقه و واجباته تجاه وطنه و في ظل تزايد النزعة الطائفية و القبلية بشكل بغيض في الكثير من مجتمعاتنا العربية نحن بحاجة لنشر الفكر الديمقراطي الوطني حتى تنهض مجتمعاتنا العربية لذلك اختارت أسرة نبراس مقالة " الديمقراطية العربية " بقلم ابو بكر الحربي التي وضحت اضرار الاختيار الفئوي و الطائفي وان الديمقراطية الوطنية يجب ان تزرع في عقول الافراد ولابد من قدوم ثورة اجتماعية على القيود السياسية.

الديمقراطية العربية

في كثير من الأحيان ينتابني الشعور بالخيبة عند رؤية البعض يتحدث عن جمال الديمقراطيه ورؤية الحوار والنقاشاتمن جانب آخر، يرى البعض ان الديمقراطيه هي الحل الأمثل للقضاء على المشاكل العربيه بينما في الحقيقة الديمقراطيه هي من تغذي هذه المشاكل وتنميها.

 

لفهم " الديمقراطيه العربيه " يجب ان نفهم المجتمع العربي وتأثير هذه الديمقراطيه عليه، فالمجتمع العربي مجتمع قائم على عدة تقسيمات منها المجتمعيه ومنها والقبليه والطائفيه وكثير من التقسيمات الأخرى، وتكاد هذه التقسيمات ان تكون العمود الأساسي في العلاقات بين أفراد هذا المجتمع، فلهذا نجد الديمقراطيه عديمة النفع في هذا المجتمع، فهي لا تعترف بهذه التقسيمات بل هي قائمه على حرية اختيار الشخص دون النظر للعوامل الأخرى، فبوجود نظام حكم مجرد من التقسيمات في مجتمع قائم على التقسيمات أدى الى اختلاق نوع جديد يسمى بـ " الديكتاتوريه الديمقراطيه "، يسود فيه التقسيم الأكبر ويُهمّش كل تقسيم آخر يقل عنه في العدد، ويلتف به الجميع حول تقسيماته بدل نبذ هذه التقسيمات والنظر الى المصلحه العليا، فلو كان تقسيم الحمقى اكبر بنسبه قليله (50.1%) من تقسيم المفكرين، سيسود الحمقى وسيتم إقصاء المفكرين من الدور الفعّال في المجتمع. لهذا فالديمقراطيه هي من يغذي المشاكل العربيه لعدم فهمها التقسيمات العربيه، ومن الأحرى قبل زرع هذا النظام كنظام للتعايش بين أفراد المجتمع، يجب القضاء على التقسيمات العربيه وزرع الفكر الديمقراطي في عقول أفراد هذا المجتمع حينها فقط ستكون الديمقراطيه هي الحل الأمثل للقضاء على هذه المشاكل.